فاطمة امرأة أجبرت على بيع الماء تحت أشعة الشمس من أجل كسب قوتها اليومي

فاطمة امرأة أجبرت على بيع الماء تحت أشعة الشمس من أجل كسب قوتها اليومي

زينب شكري

ثلاثاء 24 سبتمبر 2019 - 17:40

 

فاطمة زوبيد مسنة تبلغ 64 عاما أجبرتها ظروف حياتها الصعبة على بيع الماء من أجل الحصول على قوتها اليومي، بسبب غياب معيل لها لعدم إنجابها للأطفال.

وقالت فاطمة لـ “حورية” إنها بدأت مزاولة مهنة بيع الماء منذ عام 2010 على بعض محلات الجزارة ، وأحيانا لبعض سكان دواوير بسكورة بمدينة الدار البيضاء في حالة انقطاع الماء عنهم، تحت أشعة الشمس الحارقة وفي فصل الشتاء أيضا.

وأضافت بائعة الماء أنها تكسب 20 درهما بشكل يومي من بيع خزان الماء الذي تملئه من أحد الآبار أو “السقيات”، لكنها لا تكفيها بسبب مصاريف كرائها لإحدى الغرف، مشيرة إلى أن الناس يعرفون وضعها منذ سنوات لذلك يساعدونها أحيانا من أجل دفع تكاليف الكراء.

وأشارت فاطمة إلى أنها راضية بقدرها ولا تعترض عليه، لكنها تخشى المرض وعدم القدرة على مزاولة مهنتها مستقبلا بسبب تقدمها في العمر، ما يعني غياب مدخولها الذي تعتمد عليه من أجل العيش في ظل غياب معيل لها.

شارك المقال مع أصدقائك

مقالات ذات صلة

بسبب كورونا.. وفيات حوادث السير تتراجع في العالم

بسبب كورونا.. وفيات حوادث السير تتراجع في العالم

الصدمة العاطفية.. أسبابها ومفاتيح الخروج منها وهذا ما يقوله قانون ال21 يوم

الصدمة العاطفية.. أسبابها ومفاتيح الخروج منها وهذا ما يقوله قانون ال21 يوم

قاربوا ألف إصابة.. الممرضون يشتكون “الالتفاف” على مطالبهم ويهددون بالإضراب

قاربوا ألف إصابة.. الممرضون يشتكون “الالتفاف” على مطالبهم ويهددون بالإضراب

ذكرى المولد النبوي .. زغاريد وأعلام بيضاء تزيّن بيوت المغاربة

ذكرى المولد النبوي .. زغاريد وأعلام بيضاء تزيّن بيوت المغاربة

تركاه وحيدا لـ 9 أيام.. وفاة رضيع “جوعا” بسبب خلاف بين والديه

تركاه وحيدا لـ 9 أيام.. وفاة رضيع “جوعا” بسبب خلاف بين والديه

المكفوفون يستنجدون بالبرلمان لرفع المناصب المخصصة لهم بمشروع مالية 2021

المكفوفون يستنجدون بالبرلمان لرفع المناصب المخصصة لهم بمشروع مالية 2021